القائمة الرئيسية

الصفحات

اهم الطرق لمعاملة الخطيبة لخطيبها

مرحلة الخطوبة



هي المدة التي تكون بين شخصين يرغبون الإرتباط فيما بينهما فقد وُضِعَت الخطبة لتصبح مدة تعارف بين الطرفين ومعرفة طبيعة بعضها البعض وأن يروا كيف سوف يكون حياتهم ، فالخطبة هي من أكثر المراحل التي يلزم أن يركّز فيها الخاطبين لما فيها من شؤون جديدة لدى كلّ فرد ويصبح فيها كلّ فرد يتحمل مسئولية الفرد الآخر من جهة التركيز والحب والتقييم من الطرفين ، فالله قد خلق الرجل ليصير لإمرأة واحدة وايضاًًً البنت لتصبح لرجل واحد .

معاملة الخطيبة لخطيبها


كيف تتعامل الخطيبة مع خطيبها!


إنّ الرجل بطبيعتهِ يحتاج إلى إمرأة فطنّة يمكنها التعامل معهُ لأنّ طبيعة الرجل المعروفة غامضة وقد تكون غير معروفة ، فالمرأة إن أرادت أن تحوز قلب رجل والفوز بهِ دون غيرهِ فيجب عليها أن تتعلّم فنّ التصرف مع خطيبها ولكي تكسبها إلى قلبه ، وهنالك شؤون ينبغي أن تركّز فيها المرأة بجوانب عدّة من جهة خطيبها وهي :



تفهم أسلوب وكيفية تفكير خطيبها


الرجل من شخص إلى آخر لا يتشابه التفكير حتّى ولو تماثل الرجال بنظر المرأة بتفكير الرجل ، غير أن ثمة رجال في بعض الأحيانً لا تتشابه نظرتهم للحياة من رجل إلى آخر ، فالتركيز على كيفية تفكير الرجل وفهمهِ هي أوّل باب لأجل أن تدخل فيهِ المرأة إلى عالم الرجل واستيعاب تصرّفاتهِ والفحوى من حديثهِ .



أن تسمعَ خطاب خطيبها


إذا أردات أي أنثى في الكوكب أن تكسب قلب الرجل يقتضي عليها أن تطيعهُ في مختلفّ وجّه يقول لها ، ولكن يكون بمعنى الإستعباد والأفكار السيّئة ، فالرجل الحقيقي والذي يود أنثى أن تكون لهً في الحلال يكون كيفية التصرف معها يختلف ، فالحبّ في الحلال أصدق من أي خطبة وأيّ أعمال ، فيجب على المرأة أن تسمع بيان خطيبها ويجب أن توقن أنّ خطيبها يخشى عليها ويغار عليها ويجب أن تأخذه من باب الحب وإيلاء الاهتمام .



حبيهِ بشكل بسيطً


الرجل لا يحبّ المرأة التي تحبّهُ بكثرةً إلا أنّهُ يعشق المرأة التي تفهمهُ بكثرةً ، فالحبّ لدى الرجل يكون بالاستيعاب بخلاف المرأة التي تتطلّعُ إلى القلب ، فيجب أن تفهم كلّ قسم من شخصيّة الرجل وتحاول أن تقلّل من الحب المتواجد لديها ولا تسعى أن توضحَ له ، إلا أن يكون الحب لديها من باب إيلاء الاهتمام .



الوفاء


فالخيانة هو الباب الذي يدخل قلب الفرد ويخرج الحب من الباب الآخر ، فإن رأى الخطيب أي تصرّف غير صحيح وقد كانت نتيجتها الخيانة فاعلمي أنّكِ خسرتيهِ إلى آخر العمر ، فإنّ الرجل لو أنه يحبّ المرأة حب أعمى وقد رآها تخونهُ ولو بنظرة فتأكّدي يا سيدتي أنّكِ خسرتيهِ ، فلا تخسري رجل أحبّكِ بصدق من أجل فرد لا يكنّ لكِ بالمشاعر .



إهتّمي بمستقبلهِ


فالمستقبل لدى الرجل أكثر أهميةّ بشكل أكثر من السابق الذي كان يعيشهُ ، ولو كنتِ تعلمينَ ماضيه فلا تفتحي ذلك الباب لأنّهُ باب حجيم لم تكوني أنتي فيهِ إلى أن تحاسبيهِ سيطرّا كان يفعل ، واشعريهِ بأنّ الحياة التي ستكون معكِ متمثل في قطعة من الجنّة وكوني إمرأة صالحة معهً إلى أن وإذا كان هو غير صالح فالرجل يمكن له أن يبيعَ حياتهُ كلياً بهدف إمرأة أحبّتهُ وأخلصتهُ وجعلت من مستقبلهِ نعيم فإذا فعلت تلك الموضوعات فتأكّدي أنّهُ لن يترككِ ولو أنه مخيّر بين مئةِ إمرأة .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات