القائمة الرئيسية

الصفحات

طريقة طحن الزنجبيل في المنزل بالفيديو

الزنجبيل المطحون الزنجبيل المطحون أو بودرة الزنجبيل ما هما إلا عبارة عن عمليات تنشيف للزنجبيل الطازة، للاستفادة منه في عدة استخدامات متنوعة. 
حيث يمكن حفظ الزنجبيل المجفف في وعاء محكم الإقفال، وفي مكان منخض الحرارة وجاف، بعيداً كلياً عن أي رطوبة، أما لو كان الزنجبيل مجففاً يدوياً فيجب التحقق من جفافه كلياً منعاً لتشكل العفن نتيجة بسبب وجود نسبة من الرطوبة فيه. 

 طحن الزنجبيل في المنزل


أساليب طحن الزنجبيل 


الطريقة الأولى 


يتم نقع جذور الزنجبيل في مقدار من الماء طوال الليل. 
في اليوم الآتي يتم تقشير جذور الزنجبيل جيداً وبعناية باستعمال سكين أو مقشرة وتقطيعه إلى شرائح. 
يكمل غسل الزنجبيل مرة ثانية. 
توضع بعدها تحت أشعة الشمس على طبق أو شبك محدد. 
يتبدل لون الزنجبيل إلى الأبيض. 
تؤخذ لتوضع بعدها في الخلاط الكهربائي ليتم مزجها وتحويلها إلى مسحوق مجفف أو بودرة. 

الطريقة الثانية 


يغسل الزنجبيل ويقشر. 
يقطع الزنجبيل إلى قطع أو عرضية. 
يوضع الزنجبيل داخل الموقد من 6 إلى 8 ساعات. 
ننتظر الزنجبيل ليبرد. 
يكمل استعمال هاون ومدقة أو مطحنة القهوة أو محضرة الأكل المخصصة لسحق الزنجبيل إلى بودرة. 
طريقة اختيار الزنجبيل المطحون 

يمتاز مسحوق الزنجبيل المطحون بملمسه الناعم. 
يقتضي الحذر والتدقيق على اختيار الزنجبيل المجفف ذو الرائحة الفواحة. 
يحبذ اختيار الزنجبيل المطحون صاحب الطعم اللاذع للغايةً. 
ابحث عن مسحوق ناعم مع لون من البيض. 
التيقن من تاريخ الانتاج وتاريخ ختام صلاحية المنتج لو كان الزنجبيل مجففاً جاهزاً من بعض المصانع. 
تجنب شراء الزنجبيل المجفف الذي يشتمل على كتل صغيرة أو كبيرة. 
تجنب شراء الزنجبيل المجفف الذي يلمح بأنه ذو نداوة غير اعتيادية تقلل من جودته.
 استخدامات الزنجبيل المطحون في البهارات استخدامات الزنجبيل المجفف تتمحور في تصنيع قليل من البهارات خاصة الذي يدخل في تحضير الكثير من الأطباق كالمرق، مثلما يتم مزجه مع الكاري أو الهيل والقرفة والشومر والقرنفل، مثلما يمكن استعماله في تحضير قليل من أشكال الشاي، مثلما يدخل الزنجبيل في بعض الخلطات التي يكمل تحضيرها للإعتناء بالبشرة إضافة إلى ذلك وجود مركبات أخرى معه في إطار الخلطة ذاتها. 
في الدواء يعتبر الزنجبيل المجفف علاجاً فعالاً في حالات عسر الهضم، والتهاب الحلق والرشح والسعال، مثلما أنه يستعمل في دواء الاشمئزاز والتقرف، بالفضلا على ذلك أنه يشتمل على مواصفات علاجية تعين في تفعيل الدورة الدموية، وتنظيف الأمعاء والكلى، وإزالة السموم من الجسد وتغذية الجلد.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات