القائمة الرئيسية

الصفحات

لا تقدمي المشروبات الغازية لأطفالك تجنبًا لهذه الأضرار

صحة الطفل مسؤولية كل أم، لذلك تحرص جميع الأمهات على تقديم الطعام الصحى لأطفالهن لحماية وحفظ صحتهم وحمايتهم من الأمراض، لكن قليل من الأمهات يستجبن لأطفالهن ويسمحن لهم بشربها. ولكن هل تعلمين أن أضرار المشروبات الغازية على الصغار تفوق أضرارها على الكبار بكشل كبير، فالأطفال لا يزالون في فترة النمو لذلك يكون جهازهم المناعي أضعف من الكبار بشكل كبير ويكونون أكثر تأثرًا بتلك الأضرار التي سنخبركِ بها في السطور الآتية.

المشروبات الغازية لأطفالك تجنبًا لهذه الأضرار

لا تقدمي المشروبات الغازية لأطفالك تجنبًا لهذه الأضرار


6 أضرار لتناول المشروبات الغازية على الاطفال:


1. هشاشة العظام:


عظام الأطفال أكثر عرضة للهشاشة، لأنها ما زالت هشة وفي فترة نمو، وهو الذي يقضي عليها حمض الفوسفور المتواجد في الصودا حيث يستنزف الكالسيوم المتواجد في العظام ويجعلها أكثر عرضة للكسر.

2. تآكل مينا الأسنان:

تذيب المشروبات الغازية طبقة المينا وهي الطبقة الخارجية التي تحمي الأسنان، لما تحويه من أحماض صلبة بشكل كبير لها تأثير مدمر على أسنان الأطفال اللبنية، مثلما تسبب تلك المشروبات تجوف وتآكل الأسنان بمعدل أكبر ثلاثة أضعاف من المعدل الطبيعي.

3. اختلال الغدة الكظرية:

تؤثر مادة الكافيين المتواجدة بالمشروبات الغازية على الغدة الكظرية التي تنتج  الهرمونات المسؤولة عن الحالة الصحية العامة والمزاج مثل هرمونات الأدرينالين والدوبامين والنورادرينالين، وهي هرمونات تزيد مقدار ضربات القلب وضغط الدم والشعور باليقظة، وهذا فإن شرب الولد الصغير للكثير من الكافيين يُحدث قصورًا بالغدة الكظرية ويجهدها ويؤثر على تمكنها على تأدية وظائفها ويزيد من إحساس الطفل باليقظة.

4. العصبية:

تشتمل المشروبات الغازية على نسبة كبيرة من الكافيين الذي يسبب صعوبة النوم والتعب للطفل، ويسفر عن تلف جهازه العصبي وتجعله مفرط الحركة دائمًا. 

5. الأنيميا:


تضعف المشروبات الغازية مناعة الصبي، لأنها تجعله لا يتناول طعامه وتصيبه بنقص في الشهية، ما يسبب له سوء التغذية ويصيبه بالنحافة وفقر الدم.

6. مرض السكري:

يؤدي شرب المشروبات الغازية يوميًّا إلي عدم توازن نسبة السكر في الدم عند الأطفال، ويجعلهم أكثر عرضة لداء السكري أكثر من  الكبار.


صحة طفلك أمانة في يديكِ لذلك لا تسمحي له بتناول المشروبات الغازية بعد الآن، واحرصي على تقديم كل ما هو صحي ونافع له، واستبدلي ذلك الفئة من المشروبات التي لا نفع منها بالعصائر الطبيعية الطازجة من الآن.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات