القائمة الرئيسية

الصفحات

معجون الأسنان
تعتبر معاجين الأسنان من الأمور التي يستعملها الإنسان في كل يوم وعدة مرات، وهو من الأمور الضرورية التي يقتضي أن تكون موجودة طول الوقتً في المنزل، ويتاح منها أشكال عديدة، إذ يتفاوت فئة معجون الأسنان باختلاف عناصره، حيث يبقى معجون بمكونات كيميائية على أكمل وجه، ومعجونات بمكونات مختلطة بين الطبيعي والكيميائي، ومعجون بمكونات طبيعية 100%، والمهم ذكره أنه على الأرجح عمل معجون أسنان في المنزل بمكونات طبيعية، وفي ذاك الموضوع سنذكر كيفية عمل معجون أسنان طبيعي.


معجون أسنان فى المنزل



كيفية عمل معجون أسنان طبيعي
يمكن عمله بخطوات بسبطة ومن مواد متوفرة في المنزل، وطريقة العمل تكون على النحو التالي:

الطريقة الأولى
العناصر: 
ملعقتان من الحجم الكبير من كربونات الصوديوم الحامضية.
نقطتان من زيت النعناع.
مقدار مناسب من الماء تكفي لعجن المركبات.
كيفية التحضير:
اخلط العناصر جميعاً، واستخدم الفرشاة في تطهير الأسنان بالمعجون الناتج.
الطريقة الثانية
العناصر:
ملعقتان من الحجم الكبير من الفحم المطحون.
نقطتان من زيت النعناع.
مقدار مناسب من الماء.
كيفية عمل معجون أسنان طبيعي


أسلوب وكيفية التأهب:
اخلط المركبات جميعاً، وضعها على الفرشاة واغسل أسنانك بالمعجون.
الطريقة الثالثة
العناصر:
ملعقتان من الحجم الكبير من مطحون جذور نبات الفراولة.
أربع نقط من زيت النعناع.
مقدار مناسب من الماء.
أسلوب وكيفية التحضير:
اخلط العناصر جميعاً، وضعها على الفرشاة واغسل أسنانك بالمعجون.
الطريقة الرابعة
العناصر:
ثلثا كوب من كربونات الصوديوم الحامضية.
أربع ملاعق ضئيلة من الملح البحري الناعم.
ملعقتان صغيرتان من زيت النعناع.
أي نكهة مرغوبة لتطوير الطعم.
ماء وفق الاحتياج.
كيفية التحضير:
امزج جميع العناصر جميعاً حتى تتمازج جيداً، ويتكون عندنا خليط متماسك ومتجانس، وبالتالي ضع قدر موقف على فرشاة الأسنان واستخدم معجون الأسنان الطبيعي لحظياً.
ميزات معجون الأسنان الطبيعي
خالٍ من أي مواد كيماوية من الممكن أن تسبب الضرر للفم أو الأسنان، لهذا يعد معجون الأسنان الطبيعي خياراً ممتازاً للغايةً.
لا يُسبب أي تحسس للأسنان الحساسة ولا يسبب لها الوجع.
غير مكلف مادياً، ومن الممكن عمله بأسلوب مبسطة من العناصر المتوفرة في البيت.
يحمي ويحفظ طبقة المينا التي تغطي الأسنان لأنه خالٍ من الآثار الجانبية على نحوٍ عام.
يمكن التحكم بنكهته وطعمه بإلحاق نكهات متباينة وفق الذوق، ومن أكثر أهمية النكهات التي يمكن إضافتها نكهة القرفة أو نكهة التفاح أو نكهة النعناع أو غير ذاك.
يمكن تجهيزه بأي توقيت واستخدامه على نحو لحظي، مثلما أنه خالس من أية مواد حافظة مضرة.
يُساعد في إعطاء الأسنان بياضاً طبيعياً دون أن يسبب لها أي أذى.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات