اسباب الاغماء عند المراهقين

اسباب الاغماء عند المراهقين يعاني الكثير من الأشخاص فور النهوض من الفراش أو عند الوقوف بعد فترات طويلة من الجلوس بالشعور بالإغماء وفقد التوازن بل في حالات أخرى نتيجة لتناول بعض الأدوية أو الإنهاك والتعب الشديد يسبب حالة من الإعياء والإغماء .
Related image

وهي منتشرة بين كبار السن والحالات التي تعاني من مرض السكرى أو من الأنيميا ولكن المثير للدهشة، هو تعرض المراهقين في سن مبكر للإغماء ولذلك دعونا نتعرف على الأسباب المحتملة لذلك مع الإسعافات الأولية التي تخرج الشخص من تلك الحالة

اسباب الاغماء عند المراهقين
تكون الأنيميا هي السبب الأول والأكثر أهمية للشعور بالإغماء عند المراهقين حيث أن نقص الحديد وكمية الدماء في الجسم، عن المعدل الطبيعي تجعل الكثير من الخلايا والأماكن في الجسم لا تعمل بالشكل المطلوب.

وبالتالي يحدث قصور في توصيل الأكسحين لخلايا الجسم مما تجعل الإنسان يشعر بالدوخة وفقد التوازن عند الاستيقاظ من النوم وبالتالي يتسبب بالشعور بالإغماء.

أيضاً الانقباض في الأوعية الدموية بصورة مفاجئة في القدم والساقين يجعل الفرد يشعر بالتعب وعدم القدرة على السيطرة، على حالة الاتزان التي تمكنه من الوقوف بصورة صحيحة مما تجعله يشعر بالإغماء والانهاك وقبض في عضلات الجسم وخاصة عند الجلوس لفترات طويلة بطريقة خاطئة.




هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانوا من مشاكل قلبية أو ضعف في عضلة القلب ومشاكل في الصمام والشريان المغذي للقلب فيحدث انقباض مفاجئ يؤدي للشعور بانخفاض ضغط الدم.

وبالتالي يتم الإغماء في غضون دقائق حيث يشعر الفرد وكأن العالم يدور من حوله ويفقد القدرة على التركيز ويتغيب عن الوعي لمدة دقائق أو قد تصل لساعات حتى يحدث حل لتلك المشكلة .

وللمشاكل العصبية والنفسية دور كبير في الشعور بالإغماء والسقوط المفاجئ حيث أن الجهاز العصبي يتأثر بسبب الهرمونات التي يفرزها المخ ونتيجة الحالة النفسية السيئة التي يمر بها الشخص.

ويتأثر أيضا الجهاز العصبي مما يؤثر على الاتزان والقدرة على التركيز ويشعر الإنسان بالإغماء فور إجراء أي مجهود بدني ولو بسيط نتيجة لسحب الطاقة من الجسم .

علاج الاغماء عند المراهقين
أما بالنسبة لعلاج الإغماء سواء كان ذلك عند المراهقين أو عند كبار السن فيتم من خلال :

يجب التوجه عند أقرب طبيب أو مركز إسعافات أولية عند حدوث حالة الإغماء عند الشخص المصاب بدلاً من تجربة بعض التجارب عليه التي غالباً ما تبوء بالفشل نتيجة نقص الخبرة وأن يتم التعامل بطريقة صحيحة خاصة لمن يعاني من أزمات حادة ومتكررة .

وفي حالة عدم تواجد تلك الإسعافات يمكن تفقد التنفس في البداية وسرعة ضربات القلب فإذا كانت على ما يرام يمكن في ذلك، لوقت رفع القدمين لأعلي لبضع ثواني حتى يصل الأكسجين للمخ .

ويمكن أيضأ سكب بعض المياه الباردة على الرأس والوجه لكي تحفز الخلايا العصبية ومراكز المخ ويفيق الشخص ويرجع إلى وضعة الطبيعي .

ليست هناك تعليقات